موقع بوابة مصر للاخبار www.egyportal.com

الشرق الأوسط: واشنطن ترسم خطاً أحمر لدمشق وموسكو قصف للتحالف يوقع أكثر من مائة قتيل موالٍ للنظام في دير الزور... وروسيا توسّع الاتهامات

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

وطنية - كتبت صحيفة الشرق الأوسط تقول: قال التحالف الدولي ضد الإرهاب الذي تقوده الولايات المتحدة، أمس، إنه وشركاءه المحليين في سوريا استهدفوا قوات مؤيدة للحكومة السورية بضربات جوية وقصف مدفعي في دير الزور الليلة قبل الماضية، من أجل التصدي لهجوم "غير مبرر" قرب نهر الفرات، في خطوة بدا أن واشنطن تريد بها رسم خط أحمر لدمشق وموسكو.

وأوضح التحالف أن عناصر من قواته في مهمة "استشارة ودعم ومرافقة" كانت متمركزة مع قوات "سوريا الديمقراطية" حين وقع الهجوم. وأضاف أن "التحالف شن غارات على القوات المهاجمة لصد العمل العدائي" ضد عناصر من قواته وقوات "سوريا الديمقراطية"، في "إطار الدفاع المشروع عن النفس".

من جهته قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إن ما حدث أمر "مربك"، مضيفا أنه لا يعرف ما الذي يدفع قوات موالية للنظام السوري لمحاولة تنفيذ الهجوم المنسق. وبيّن ماتيس في حديث صحافي أمس أن المعلومات الأولية لا تكشف وجود أي قوات روسية ضمن المهاجمين، وأضاف: "لماذا اختاروا البدء في هذا الهجوم... عليكم بسؤالهم".

وقدر مسؤول عسكري أميركي "مقتل أكثر من مائة عنصر من القوات الموالية للنظام، في وقت كانت هذه القوات تشتبك مع قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف". وذكر الكولونيل توماس فيل أنه من المحتمل أن القوات الموالية للنظام السوري كانت تحاول الاستيلاء على حقول النفط في خوشام التي تم تحريرها من سيطرة "داعش" في سبتمبر (أيلول) الماضي.

في هذه الأثناء، صعدت موسكو لهجتها ووسعت دائرة اتهاماتها لتحركات واشنطن في سوريا. واعتبرت الخارجية الروسية في بيان أن الوجود العسكري الأميركي في سوريا يشكل "تحديا أمام عملية السلام ويهدد وحدة البلاد"، فيما هاجمت وزارة الدفاع الروسية في بيان بشدة القصف الأميركي على دير الزور. وذكر البيان أن طيران التحالف الدولي قصف قوات أثناء قيامها بعملية عسكرية ضد إحدى الخلايا النائمة لتنظيم داعش.

لكن اللهجة الروسية في انتقاد واشنطن، أمس، اتخذت بعدا أوسع من الإدانات السابقة التي ركزت عادة على انتقاد النشاط العسكري الهادف لإطاحة النظام في سوريا. إذ ركزت وزارة الدفاع الروسية هذه المرة على أن "الهدف الحقيقي لتحركات القوات الأميركية هو تحقيق مصالح اقتصادية".

==========

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! ArabO Arab Search Engine & Directory HTML Counter
Free Web Counters Hao123