Title

لبنان.. دياب يحذر من "الإغلاق" مع تزايد إصابات كورونا

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

جي بي سي نيوز :- حذر رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، الثلاثاء، من أن البلد ذاهب إلى "الإغلاق"، في حال زادت حالات الإصابة بفيروس "كورونا"، واستمر عدم الالتزام بالإجراءات.

وخلال حديث مع صحفيين، في مقر الحكومة وسط العاصمة ، حذر دياب من تعرض لبنان، في ظل ما يجري حاليا، إلى "النموذج الإيطالي"، في إشارة إلى تسجيل الدولة الأوروبية عددا كبيرا من الوفيات والإصابات مع بدء تفشي الوباء.

وتابع: "سنتخذ القرار الإثنين المقبل".

وتأتي تحذيرات دياب على وقع ارتفاع كبير في عدد المصابين، خلال عطلة نهاية العام والأعياد، حيث فُتحت المقاهي ومحال السهر والمتاجر والأسواق أمام اللبنانيين، وبدا واضحا عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وتساهل السلطات في التعامل مع الأزمة، وفق مراسل الأناضول.

وأوضح دياب أن قرار الإغلاق سيعتمد على "نسبة الوفيات وأرقام الإصابات وأعداد أسرة العناية الفائقة المتبقية في المستشفيات".

واعتبر في الوقت نفسه أن "إقفال المطار غير ضروري في الوقت الحالي، بانتظار الأرقام التي ستصدر بعد عطلة الأعياد".

وكانت البلاد قد فُتحت بشكل كامل، مع تقييد طفيف للحركة في عطلة الأعياد، سعيا لتحريك الوضع الاقتصادي وإدخال الدولار إلى لبنان من المغتربين القادمين إلى بيروت.

وزادت تداعيات جائحة "كورونا" الوضع سوءا في بلد يعاني بالأساس من أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975: 1990)، فضلا عن استقطاب سياسي حاد يحول، منذ شهور، دون تشكيل حكومة جديدة.

وتجاوز عدد الإصابات بالفيروس في لبنان 172 ألف، إضافة إلى أكثر من 1400 حالة وفاة.

وبشكل كبير، ارتفعت الإصابات، خلال الأيام الأخيرة، مما أثار قلق الجهات الصحية، التي تحاول تعزيز قدراتها الاستيعابية في المستشفيات، لمواجهة أي موجة جديدة من الفيروس.

وسجل لبنان، قبل أيام، أول حالة إصابة بالسلالة المتحورة من "كورونا" لدى مسافر قادم من بريطانيا.

الاناضول 

0 تعليق