Title

الإنتربول يأمر باعتقال مالك وقبطان سفينة على صلة بانفجار

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

في السياسة 13 يناير,2021  نسخة للطباعة

ـ رويترز: قالت وسائل إعلام رسمية لبنانية إن منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” أصدرت أوامر باعتقال صاحب وقبطان السفينة التي نقلت شحنة نترات الأمونيوم التي دمرت جزءا واسعا من بيروت في انفجار في أغسطس، مما أسفر عن مقتل200 شخص. وبعد حوالي خمسة أشهر على أحد أكبر الانفجارات غير النووية المسجلة، لا تزال هناك تساؤلات بلا إجابة حول المادة الكيماوية التي انفجرت بعد تخزينها في مرفأ بيروت لسنوات. وتطالب “النشرة الحمراء” التي أصدرها الإنتربول، وهي ليست مذكرة اعتقال دولية، السلطات في أنحاء العالم باعتقال أشخاص مؤقتا انتظارا لاحتمال تسليمهم أو لإجراءات قانونية أخرى. ويصدرالإنتربول هذه النشرات بناء على طلب البلد العضو. وقالت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان يوم الثلاثاء إن الإنتربول “أصدر النشرة الحمراء لصاحب وقبطان سفينة روسوس التي نقلت شحنة نترات الأمونيوم الى مرفأ بيروت ولتاجرالنترات (برتغالي الجنسية) الذي كشف على النترات” في المرفأ في العام2014. ولم تذكر أسماء أو تفاصيل أخرى، وتقول منظمة الإنتربول إنها لا تؤكد أو تنفي النشرات الحمراءالتي لا تُتاح علنا على موقعها الإلكتروني، وقال متحدث باسم المنظمة إنه إذا صدرت نشرة ولم تُنشر على الإنترنت فهذا يعني أنها موجهة لسلطات إنفاذ القانون فقط، وواجه مسؤولون لبنانيون اتهامات بالإهمال، وتم اعتقال بعض الموظفين بالمرفأ والجمارك فيما يتصل بالانفجار، الذي أصاب الآلاف أيضا. ولا يزال أقارب الضحايا بانتظار نتائج التحقيق.

2021-01-13

بيروت ـ رويترز: قالت وسائل إعلام رسمية لبنانية إن منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” أصدرت أوامر باعتقال صاحب وقبطان السفينة التي نقلت شحنة نترات الأمونيوم التي دمرت جزءا واسعا من بيروت في انفجار في أغسطس، مما أسفر عن مقتل200 شخص. وبعد حوالي خمسة أشهر على أحد أكبر الانفجارات غير النووية المسجلة، لا تزال هناك تساؤلات بلا إجابة حول المادة الكيماوية التي انفجرت بعد تخزينها في مرفأ بيروت لسنوات. وتطالب “النشرة الحمراء” التي أصدرها الإنتربول، وهي ليست مذكرة اعتقال دولية، السلطات في أنحاء العالم باعتقال أشخاص مؤقتا انتظارا لاحتمال تسليمهم أو لإجراءات قانونية أخرى. ويصدرالإنتربول هذه النشرات بناء على طلب البلد العضو. وقالت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان يوم الثلاثاء إن الإنتربول “أصدر النشرة الحمراء لصاحب وقبطان سفينة روسوس التي نقلت شحنة نترات الأمونيوم الى مرفأ بيروت ولتاجرالنترات (برتغالي الجنسية) الذي كشف على النترات” في المرفأ في العام2014. ولم تذكر أسماء أو تفاصيل أخرى، وتقول منظمة الإنتربول إنها لا تؤكد أو تنفي النشرات الحمراءالتي لا تُتاح علنا على موقعها الإلكتروني، وقال متحدث باسم المنظمة إنه إذا صدرت نشرة ولم تُنشر على الإنترنت فهذا يعني أنها موجهة لسلطات إنفاذ القانون فقط، وواجه مسؤولون لبنانيون اتهامات بالإهمال، وتم اعتقال بعض الموظفين بالمرفأ والجمارك فيما يتصل بالانفجار، الذي أصاب الآلاف أيضا. ولا يزال أقارب الضحايا بانتظار نتائج التحقيق.

0 تعليق