Title

«مؤشر البنية التحتية» يناقش استحقاقات المستقبل

0 تعليق 40 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

شهد الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، اجتماع فريق مؤشر البنية التحتية للعام 2018، الذي عقد بديوان الوزارة في دبي، وتم خلاله مناقشة استعدادات الوزارة وشركائها الاستراتيجيين من الجهات الاتحادية والمحلية المعنية بمحوري البنية التحتية للاستحقاقات القادمة، بهدف تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة بتصدر دول العالم بمجال البنية التحتية بحلول العام 2021.
وأكد خلال الاجتماع الذي حضره المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية، والمهندسة عائشة المدفع الوكيل المساعد لقطاع تخطيط البنية التحتية، والمهندس محمد الميل الوكيل المساعد لقطاع الخدمات الهندسية، وممثلي الجهات الاتحادية المسؤولة عن المؤشرات التسعة التي تنضوي ضمن مؤشر البنية التحتية الرئيسي، أن مؤشر البنية التحتية يعتبر الأهم للإمارات خلال المرحلة القادمة، لاعتماد التنمية الشاملة على البنية التحتية ومدى جاهزيتها لمتطلبات المستقبل.
ووجه بالاستجابة لمتطلبات المرحلة المقبلة بما يحقق الأهداف وفق الجدول والبرامج الزمنية وضمان استدامة النتائج المحققة.
ولفت إلى أنه بفضل النظرة الثاقبة للقيادة الرشيدة والدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، أضحت البنية التحتية في الدولة أحد أبرز مظاهر التطور الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والثقافي.
وتطرق المهندس محمد الميل الوكيل المساعد لقطاع الخدمات الهندسية إلى خطة العمل المستقبلية، وأبرز التحديات الاستراتيجية للمواضيع والمحاور المحددة، ضمن متطلبات مؤشر جودة البنية التحتية، وشدد على أهمية الاجتماعات الدورية بين مختلف الجهات للنهوض بالمؤشر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق