Title

سارة الأميري: الزيارة نتيجة للرؤية الثاقبة للقيادة

0 تعليق 40 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للعلوم المتقدمة، أن العلاقات الثنائية الاستراتيجية المتميزة، التي تجمع قيادتي وشعبي دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية، هي نتاج الرؤية الثاقبة بعيدة المدى للأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي أسس لمرحلة تاريخية من الشراكات رفيعة المستوى بين البلدين منذ حوالي 28 سنة؛ حيث شهدت خلالها تطورات سريعة، وحققت نتائج متينة في التعاون بمختلف المجالات؛ بفضل المتابعة الحثيثة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
جاءت تصريحات الوزيرة على هامش الزيارة التاريخية، التي يقوم بها الرئيس الصيني شي جين بينج إلى الدولة على رأس وفد صيني من كبار المسؤولين وصنّاع القرار، والتي من المتوقع أن ينتج عنها العديد من الاتفاقات المشتركة في مجالات العلوم المتقدمة والبحث العلمي والتكنولوجيا الحديثة.
وأضافت: علينا استثمار الشراكة الاستراتيجية في تأسيس وإنشاء مجموعة من المنصات المبتكرة والرائدة على مستوى العالم، والتي تعنى بالعلوم المتقدمة، مستفيدين بذلك من المخزون العلمي والمعرفي للبلدين، إضافة إلى تفعيل أطر العمل والآليات اللازمة؛ للاستفادة من منظومة العلوم والبحث العلمي الخاصة بكل منهما، وتوظيفها في تطوير القطاعات الحيوية، وتهيئة البيئة المناسبة؛ لإيجاد مراكز أبحاث علمية مشتركة، وتوفير فرص جديدة للاستثمارات المشتركة في المجالات العلمية والتقنية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق