Title

تقرير يكشف أن المرضى راضون عن خدمة آبل للسجلات الصحية

0 تعليق 20 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أظهر أول بحث يتعلق بخدمة “تسجيلات الصحة” Health Records من شركة آبل أن المستخدمين لديهم رؤية إيجابية لقدراتها، على الرغم من أنه لم يتم اعتماده على نطاق واسع.

وقضى باحثون في مستشفى University of California San Diego Health، وهي واحدة من أوائل الأنظمة الصحية التي تتكامل مع الخدمات الصحية لشركة آبل، بضعة أشهر يقومون باستطلاع آراء المرضى بشأن هذه التقنية، ونشروا نتائج أبحاثهم يوم الجمعة في “مجلة الجمعية الطبية الأمريكية” JAMA.

يُشار إلى أن مستشفى University of California San Diego Health تعد من بين العشرات من المستشفيات التي تعمل مع شركة آبل، مما يسمح لأي مريض يحمل جهاز آيفون باستخدام التطبيق الصحي لعرض اختباراتهم ومخططاتهم وتطعيماتهم وغير ذلك من المعلومات الصحية.

وفي بحثها، أرسلت المستشفى استطلاعًا للرأي مجهولًا عبر الإنترنت إلى 425 مريضًا قاموا بتنشيط التطبيق في عام 2018. وقال 96% من المستطلعة آراؤهم إنهم يستطيعون بسهولة توصيل بياناتهم، بينما أعرب 78% عن رضاهم عن هذه الخدمة، وقال 90% منهم إنها حسنت عملية مشاركة معلوماتهم الصحية الشخصية مع الأصدقاء والعائلة.

كما أشار الباحثون إلى أنه في أواخر عام 2018، كان لدى النظام الصحي لمستشفى University of California San Diego Health”مئات من مستخدمي السجلات الصحية الشخصية الذين قاموا بتنزيل آلاف النتائج السريرية”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

يُشار إلى أن المستشفيات واجهت تاريخيًا تحديات كبيرة في جعل المرضى يستخدمون الأنظمة الإلكترونية للتحقق من معلوماتهم الطبية، لأن التقنية الخاصة بهذا المجال تميل إلى أن تكون سيئة التصميم وصعبة الاستخدام.

وحاولت شركات وادي السليكون التي تفخر بتجربة المستخدم إصلاح هذه المشكلة، مما أدى إلى تبسيط المنتجات مع محاولة ربط البيانات من أطباء مختلفين على أنظمة مختلفة.

ولكن بعد ظهور الهواتف الذكية والساعات الذكية وتوفرها في كل مكان، إضافةً إلى تحسن معايير الاتصالات، يُعتقد أن المجال أصبح أسهل لدمج التقنية مع الصحة، وهو ما قامت به شركات عديدة، مثل آبل وجوجل وغيرهما من الشركات.

0 تعليق