Title

الهند تسقط قمرا صناعيا في الفضاء ومودي يشيد بالإنجاز الكبير

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

إسلام أباد تحث على عدم عسكرة الفضاء

نيودلهي ـ (رويترز):
قال رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي إن نيودلهي أسقطت أمس الأربعاء قمرا صناعيا في الفضاء بصاروخ مضاد للأقمار الصناعية وأشاد بالاختبار باعتباره تقدما كبيرا في برنامج الفضاء الهندي.
أعلن مودي عن التجربة في كلمة للأمة بثها التلفزيون. وقال إن الهند ستكون رابع دولة فقط في العالم تستخدم هذه الصواريخ المضادة للأقمار الصناعية بعد الولايات المتحدة وروسيا والصين. وأثارت هذه القدرات مخاوف من تسليح الفضاء وإشعال سباق تسلح بين القوى المتنافسة. وقال مودي “أسقط علماؤنا منذ قليل قمرا صناعيا على بعد 300 كيلومتر في الفضاء، في مدار منخفض حول الأرض”. وأضاف مودي “الهند حققت إنجازا لم يسبق له مثيل اليوم… الهند سجلت اسمها كقوة فضائية”. ويخوض مودي انتخابات عامة الشهر المقبل. وكان قال على تويتر إنه سيوجه خطابا للأمة للإعلان عن أمر مهم.
وتملك الهند برنامجا فضائيا منذ سنوات وتصنع أقمارا صناعية لتصوير الأرض ولديها قدرات إطلاق بأسعار أرخص من البرامج الغربية. وقال براهما تشيلاني، وهو خبير أمني في مركز أبحاث السياسيات في نيودلهي إن الولايات المتحدة وروسيا والصين تسعى جاهدة للحصول على الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية. وأضاف “يتم تحويل الفضاء إلى جبهة قتال، مما يجعل قدرات مكافحة أسلحة الفضاء أمرا حيويا. في ضوء ذلك، فإن الضربة الناجحة للهند باستخدام سلاح مضاد للأقمار الصناعية أمر مهم”. ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من باكستان منافسة الهند القديمة. كما لم يصدر بعد أيضا رد فعل من وزارتي الخارجية والدفاع الصينيتين. من جهتها نادت باكستان بعدم اللجوء للتهديدات العسكرية في الفضاء الخارجي أمس الأربعاء بعد ساعات من تصريح الهند إنها أسقطت أحد أقمارها الصناعية في استعراض لقوتها المتنامية في الفضاء. وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان “الفضاء إرث موحد للبشرية وكل الأمم مسؤولة عن تفادي التصرفات التي يمكن أن تؤدي إلى عسكرة هذه الساحة. “نأمل أن تكون الدول التي أدانت بقوة في الماضي إظهار آخرين لقدرات مشابهة، مستعدة للعمل من أجل وضع أدوات دولية لمنع التهديدات العسكرية في الفضاء الخارجي”. وأضافت “التفاخر بهذه القدرات أشبه بحرب دون كيخوته ضد طواحين الهواء”.

إخترنا لك

0 تعليق