Title

حافظ على صحة أسنانك بالتخلص من البلاك والجير

0 تعليق 10 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

 

إذا كنت لا تعلم ما هو جير الأسنان فيمكن تعريفه لك على أنه تلك الطبقة الخشنة التي تتكون على سطح الأسنان وبشكل خاص بالقرب من خط اللثة، وبالنظر لكيفية تشكّل الجير فيمكن القول بأن نقطة البداية هي تكوّن طبقات البلاك كنتيجة لوجود البكتيريا وبقايا الطعام في الفم دون اهتمام كافي بمستوى النظافة الفموية المطلوبة، ومع مرور الوقت واستمرار الإهمال تتطور الحالة ليصبح هذا البلاك هو الجير، وبدوره سيؤثر على صحة الأسنان وسلامتها، وقد يكون سبباً في تعرضها للتآكل أو التكسّر في المراحل المتقدمة.

لماذا يجب التخلص من الجير؟

نظراً لتكوين الجير يمكن إدراك ما يحمله من مخاطر حالية ومستقبلية على الأسنان، فكما يشير أطباء الأسنان المتخصصين فإن الجير من أكثر العوامل التي تسبب التهابات اللثة شيوعاً، كما أن موقعه بالقرب من خط اللثة يعد سبباً لتعرض اللثة للانحسار والتراجع، وهو الأمر الذي قد يؤدي لاحقاً لتخلخل الأسنان ورفع مخاطر تعرضها للسقوط، ولا يمكن نسيان ما يسببه لجير من حساسية للأسنان عند تناول الأطعمة المختلفة، ومن جهة أخرى فإن التراكم الكبير للجير يؤثر على المسافات الطبيعية ما بين الأسنان فيجعلها أكبر، وبالتالي يؤدي لحدوث تآكل في عظام الفك، الأمر الذي يغير من شكله ومظهر الوجه بشكل عام.

أفضل النصائح للوقاية والعلاج

تختلف حالة تراكم الجير على الأسنان ما بين شخص وآخر تبعاً لعوامل وظروف مختلفة، وبالتالي فإن العلاج الفعال لأي حالة لا يمكن تحديده إلا من قبل الطبيب المختص بعد أن يتم تطبيق الفحص والتشخيص الدقيق، أما عن سبل الوقاية فهي متعددة ومن أبرزها:

  • الالتزام بتنظيف الأسنان بصورة مستمرة ووفق الإرشادات الصحيحة.
  • استخدام الفرشاة ومعجون الأسنان لتنظيف الأسنان بمعدل مرتين إلى ثلاثة يومياً، وذلك لمدة لا تقل عن 3 دقائق، ويراعى عند ذلك اختيار معجون أسنان معزز بالفلورايد وفرشان أسنان بشعيرات ناعمة.
  • الاستعانة بخيط الأسنان الطبي لتنظيف الأسنان من بقايا الطعام العالقة ما بينها وفي الأركان التي لا تصل إليها الفرشاة، ويراعى أن يتم ذلك مرة واحدة على الأقل يومياً.
  • زيادة مستوى التنظيف والتطهير للفم عن طريق استخدام الغسول الفموي؛ فهذا يقلل من مستويات البكتيريا في الفم ويقلل بالتالي من احتمالات تكون الجير.
  • تنظيم زيارات دورية بمعدل مرتين سنوياً لطبيب الأسنان للقيام بإزالة الجير المتراكم، وخلال الفترة ما بين الجلسات يُحرص على الالتزام بنصائح وإرشادات العناية الصحيحة بالأسنان واللثة.

ahmed salem

الكاتب

ahmed salem

أخبار ذات صلة

0 تعليق

google-site-verification=0dGjfSoUwvIMF3GAiYldS23jjM2qS1PQMaavf_TDsQA