Title

الطرق الحديثة لعلاج سرطان الدماغ

0 تعليق 150 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

سرطان الدماغ هو مرض عدواني للغاية يتطلب علاجاً فورياً. في الوقت نفسه، يرتبط علاج سرطان الدماغ ببعض الصعوبات. يمكن للأخصائيين الألمان ذو الخبرة الواسعة في طب الأعصاب علاج هذا المرض.

طرق العلاج

يتطلب سرطان الدماغ نهج علاج متكامل. لهذا السبب، يعمل في ألمانيا في وقت واحد على وضع خطة العلاج عدد من المتخصصين: الجراحون، أطباء الأورام، أخصائيو العلاج الإشعاعي.

تستخدم مثل طرق العلاج التالية لمكافحة ورم الدماغ:

1.    التدخل الجراحي؛

2.    الجراحة الإشعاعية؛

3.    العلاج الإشعاعي؛

4.    العلاج الكيميائي.

العلاج الجراحي

الهدف من العلاج الجراحي هو إزالة الورم من الدماغ. إزالة الورم تماماً ليست ممكنة دائماً. يمكن أن يكون الورم كبيراً جداً أو قد يقع بالقرب من الهياكل العصبية المهمة. في هذه الحالة، يهدف الجراحون إلى إزالة أقصى حد ممكن من الورم مع الحفاظ على أنسجة الدماغ السليمة. يتمم المتخصصون الألمان ذو الخبرة الرائعة في جراحة الأعصاب هذه المهمة بنجاح.

تجرى عند وجود ورم في الدماغ عملية تسمى بحج القحف. يقطع الطبيب ثقباً في عظم الجمجمة للوصول إلى الدماغ. يستخدم جراحو الأعصاب في ألمانيا أثناء العملية نظام الملاحة بالرنين المغناطيسي، مما يساعد الطبيب على إزالة الورم داخل الحدود الآمنة. يتم أيضاً أثناء الجراحة إجراء خزعة للورم. سيحدد الفحص النسيجي نوع الورم ويساعد في التخطيط لاستراتيجية العلاج اللاحقة.

الجراحة الإشعاعية

إذا كانت الأورام عميقة، تمثل إزالتها جراحياً مشكلة كبيرة. في مثل هذه الحالة، يلجأ الأطباء إلى العلاج الإشعاعي.

الجراحة الإشعاعية هي علاج متقدم للورم الأرومي الدبقي. على الرغم من الاسم، فإن الجراحة الإشعاعية ليست شكلاً من أشكال التدخل الجراحي. في هذه الحالة، يتم إجراء التلاعب الطبي بدون إجراء شقوق في الجلد وحج القحف، تستخدم الإشعاعات المؤينة بدلاً من المشرط.

يجرى العلاج الإشعاعي بوساطة أجهزة الجاما نايف والسايبر نايف. جوهر طريقة العلاج هذه هو تعريض الورم مرة واحدة بجرعة عالية من الإشعاعات المؤينة، مما يؤدي إلى تدميره. إن الآثار الجانبية للجراحة الإشعاعية ضئيلة والإجراء نفسه غير مؤلم.

العلاج الإشعاعي

بعد إجراء العلاج الجراحي لسرطان الدماغ، قد يوصف إجراء العلاج الإشعاعي للمريض. قد يوصف لتدمير الخلايا الخبيثة المتبقية. يضع الطبيب خطة علاج إشعاعي شخصية لكل مريض، والتي يذكر فيها:

●      الإحداثيات للإشعاع الدقيق للورم؛

●      الجرعة الكلية للإشعاع؛

●      العدد المطلوب من الجلسات.

ينفذ العلاج الإشعاعي في ألمانيا بأحدث المعدات. يتمكن الأطباء باستخدام قدرات الجهاز من توجيه الإشعاعات المؤينة على الورم بدقة، مع إلحاق أقل ضرر ممكن للأنسجة السليمة.

العلاج الكيميائي

ينطوي العلاج الكيميائي على استخدام الأدوية التي تمنع نمو الخلايا الخبيثة. ، لم يستخدم العلاج الكيميائي لفترة طويلة في علاج أورام الدماغ، حيث أن معظم الأدوية لا تخترق حاجز الدم الدماغي.

تستخدم في ألمانيا اليوم الأدوية العلاجية الحديثة بنجاح والتي تغلبت على هذا الحاجز وتصل إلى هدفها. يساعد العلاج الكيميائي عند الاجتماع مع طرق العلاج الأخرى على إبطاء تقدم المرض.

كيف تحصل على العلاج في ألمانيا؟

لا يمكن التأخر في علاج سرطان الدماغ. بعد تشخيص المرض، من الضروري البدء فوراً في علاجه. وكما تعلمون، فإن تكهنات المرض تعتمد بشكل مباشر على جودة العلاج.

لهذا السبب، يتم إرسال العديد من المرضى الأجانب للعلاج إلى ألمانيا، حيث أن مستوى تطور الطب هناك عالٍ للغاية. توظف المستشفيات الألمانية المتخصصين ذو الكفاءة العالية والذين يطبقون طرق علاج متقدمة ويتيح ذلك لهم بتحقيق نتائج أفضل في علاج سرطان الدماغ.

إن شركة Bookinghealth على استعداد للمساعدة في تنظيم العلاج في ألمانيا. سنختار مستشفى متخصص في علاج أورام الدماغ وسوف نرتب السفر إلى ألمانيا في أسرع وقت. سنتعامل أيضاً مع القضايا التنظيمية الإضافية. يمكنك معرفة التكلفة التقريبية للعلاج على موقع Bookinghealth أو من المدراء المساعدين في الشركة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق