Title

"البرغش": يوم الوطن.. فرح لأبناء الشعب والقيادة بذكرى التوحيد

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

بوابة الاخبارية

أكد أنه كان إيذاناً بانطلاقة مسيرة البناء والتنمية في المملكة

قال مؤسس مبادرة "فينا خير" الإنسانية والمشرف العام على مجموعة "نوافذ التطوعية" عبيد بن عبدالله البرغش: إن يوم الوطن هو يوم فرح أبناء الشعب السعودي والقيادة بذكرى التوحيد للمملكة العربية السعودية، تلك الذكرى التي وحدت أرجاء الجزيرة العربية من شمالها لجنوبها ومن شرقها إلى غربها تحت لواء مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود، والذي أطلق طيب الله ثراه المرسوم الملكي في ٢٣ سبتمبر عام ١٩٣٢ بإطلاق اسم المملكة العربية السعودية؛ تعزيزاً لوحدة أراضيها على شرع الله وكتابه وإقامة العدل وإقامة شعائر الدين وجمع القبائل على راية التوحيد ونبذ العصبية القبلية.

وأضاف: "سارت سياسة الدولة السعودية منذ عهد مؤسسها طيب الله ثراه، مروراً بأبنائه الكرام الذين تولوا قيادة هذه الأرض المباركة بخدمة الحرمين الشريفين وخدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع العالم، حيث أضحت المملكة العربية السعودية أنموذجا يحتذى به بكل المناسبات والتشريعات الدولية والمحلية لما تمثله من قوة استراتيجية واقتصادية على مستوى دول العالم أجمع".

وتابع: "لقد شكلت التنمية عنصراً بارزاً في تقدم المملكة؛ حيث شملت كل القطاعات دون استثناء والاهتمام بالإنسان وبناء قدراته وتطوير أدائه، حيث أصبحت الجامعات والمرافق التعليمية بكل مدينة ومنطقة".

وقال: "توالت معها القطاعات التي شكلت عصراً جديداً من الازدهار والنماء في عهد ملوك المملكة العربية السعودية، والذين كانت لهم أعمال تنموية في العهود السابقة والحالية، فبنيت المستشفيات والمطارات وكافة أعمال التنمية التي لم تدخر الدولة رعاها الله في البذل لراحة المواطن والمقيم على أراضيها".

وأضاف: "بلادي المملكة العربية السعودية لم تكن إلا دولة تحظى باحترام الجميع من سائر دول العالم، وتحظى بمكانه وتأثير دولي لم يكن إلا من السياسة الحكيمة التي سار عليها قادة المملكة منذ التأسيس".

وختم حديثه بالقول: "عرس وطني بذكرى يوم توحيده لهو مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا نتذكر فيها كفاح الآباء والأجداد وما اكتسبوه من صفات نتوارثها من الوفاء والشهامة والكرم والإيثار، مناسبة نغرس فيها لأبنائنا معنى كلمة الوطن وماذا يمثل ذلك الوطن من معاني عظيمة فيها الحب والانتماء والإخلاص والوفاء، حقا يا وطني أنه يوم فرح لنا نحتفل فيه بذكرى توحيدك، وتاريخ من البناء والاستقرار والأمن والأمان والسلام حفظك الله يا وطني".

"البرغش": يوم الوطن.. فرح لأبناء الشعب والقيادة بذكرى التوحيد

أحمد البراهيم سبق 2020-09-22

قال مؤسس مبادرة "فينا خير" الإنسانية والمشرف العام على مجموعة "نوافذ التطوعية" عبيد بن عبدالله البرغش: إن يوم الوطن هو يوم فرح أبناء الشعب السعودي والقيادة بذكرى التوحيد للمملكة العربية السعودية، تلك الذكرى التي وحدت أرجاء الجزيرة العربية من شمالها لجنوبها ومن شرقها إلى غربها تحت لواء مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود، والذي أطلق طيب الله ثراه المرسوم الملكي في ٢٣ سبتمبر عام ١٩٣٢ بإطلاق اسم المملكة العربية السعودية؛ تعزيزاً لوحدة أراضيها على شرع الله وكتابه وإقامة العدل وإقامة شعائر الدين وجمع القبائل على راية التوحيد ونبذ العصبية القبلية.

وأضاف: "سارت سياسة الدولة السعودية منذ عهد مؤسسها طيب الله ثراه، مروراً بأبنائه الكرام الذين تولوا قيادة هذه الأرض المباركة بخدمة الحرمين الشريفين وخدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع العالم، حيث أضحت المملكة العربية السعودية أنموذجا يحتذى به بكل المناسبات والتشريعات الدولية والمحلية لما تمثله من قوة استراتيجية واقتصادية على مستوى دول العالم أجمع".

وتابع: "لقد شكلت التنمية عنصراً بارزاً في تقدم المملكة؛ حيث شملت كل القطاعات دون استثناء والاهتمام بالإنسان وبناء قدراته وتطوير أدائه، حيث أصبحت الجامعات والمرافق التعليمية بكل مدينة ومنطقة".

وقال: "توالت معها القطاعات التي شكلت عصراً جديداً من الازدهار والنماء في عهد ملوك المملكة العربية السعودية، والذين كانت لهم أعمال تنموية في العهود السابقة والحالية، فبنيت المستشفيات والمطارات وكافة أعمال التنمية التي لم تدخر الدولة رعاها الله في البذل لراحة المواطن والمقيم على أراضيها".

وأضاف: "بلادي المملكة العربية السعودية لم تكن إلا دولة تحظى باحترام الجميع من سائر دول العالم، وتحظى بمكانه وتأثير دولي لم يكن إلا من السياسة الحكيمة التي سار عليها قادة المملكة منذ التأسيس".

وختم حديثه بالقول: "عرس وطني بذكرى يوم توحيده لهو مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا نتذكر فيها كفاح الآباء والأجداد وما اكتسبوه من صفات نتوارثها من الوفاء والشهامة والكرم والإيثار، مناسبة نغرس فيها لأبنائنا معنى كلمة الوطن وماذا يمثل ذلك الوطن من معاني عظيمة فيها الحب والانتماء والإخلاص والوفاء، حقا يا وطني أنه يوم فرح لنا نحتفل فيه بذكرى توحيدك، وتاريخ من البناء والاستقرار والأمن والأمان والسلام حفظك الله يا وطني".

22 سبتمبر 2020 - 5 صفر 1442

04:52 PM


أكد أنه كان إيذاناً بانطلاقة مسيرة البناء والتنمية في المملكة

A A A

قال مؤسس مبادرة "فينا خير" الإنسانية والمشرف العام على مجموعة "نوافذ التطوعية" عبيد بن عبدالله البرغش: إن يوم الوطن هو يوم فرح أبناء الشعب السعودي والقيادة بذكرى التوحيد للمملكة العربية السعودية، تلك الذكرى التي وحدت أرجاء الجزيرة العربية من شمالها لجنوبها ومن شرقها إلى غربها تحت لواء مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود، والذي أطلق طيب الله ثراه المرسوم الملكي في ٢٣ سبتمبر عام ١٩٣٢ بإطلاق اسم المملكة العربية السعودية؛ تعزيزاً لوحدة أراضيها على شرع الله وكتابه وإقامة العدل وإقامة شعائر الدين وجمع القبائل على راية التوحيد ونبذ العصبية القبلية.

وأضاف: "سارت سياسة الدولة السعودية منذ عهد مؤسسها طيب الله ثراه، مروراً بأبنائه الكرام الذين تولوا قيادة هذه الأرض المباركة بخدمة الحرمين الشريفين وخدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع العالم، حيث أضحت المملكة العربية السعودية أنموذجا يحتذى به بكل المناسبات والتشريعات الدولية والمحلية لما تمثله من قوة استراتيجية واقتصادية على مستوى دول العالم أجمع".

وتابع: "لقد شكلت التنمية عنصراً بارزاً في تقدم المملكة؛ حيث شملت كل القطاعات دون استثناء والاهتمام بالإنسان وبناء قدراته وتطوير أدائه، حيث أصبحت الجامعات والمرافق التعليمية بكل مدينة ومنطقة".

وقال: "توالت معها القطاعات التي شكلت عصراً جديداً من الازدهار والنماء في عهد ملوك المملكة العربية السعودية، والذين كانت لهم أعمال تنموية في العهود السابقة والحالية، فبنيت المستشفيات والمطارات وكافة أعمال التنمية التي لم تدخر الدولة رعاها الله في البذل لراحة المواطن والمقيم على أراضيها".

وأضاف: "بلادي المملكة العربية السعودية لم تكن إلا دولة تحظى باحترام الجميع من سائر دول العالم، وتحظى بمكانه وتأثير دولي لم يكن إلا من السياسة الحكيمة التي سار عليها قادة المملكة منذ التأسيس".

وختم حديثه بالقول: "عرس وطني بذكرى يوم توحيده لهو مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا نتذكر فيها كفاح الآباء والأجداد وما اكتسبوه من صفات نتوارثها من الوفاء والشهامة والكرم والإيثار، مناسبة نغرس فيها لأبنائنا معنى كلمة الوطن وماذا يمثل ذلك الوطن من معاني عظيمة فيها الحب والانتماء والإخلاص والوفاء، حقا يا وطني أنه يوم فرح لنا نحتفل فيه بذكرى توحيدك، وتاريخ من البناء والاستقرار والأمن والأمان والسلام حفظك الله يا وطني".

أخبار ذات صلة

0 تعليق