Title

المستقلة للانتخاب: لا تغيير على موعد الانتخابات والأمر منوط بالوضع الوبائي

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
اكدت عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتورة عبير دبابنة، أنه لا تغيير على موعد الانتخابات لغاية الآن، وان تأجيل الانتخابات من صلاحيات جلالة الملك، والهيئة المستقلة للانتخاب تمتلك حق تغيير موعد الاقتراع، وذلك منوط بتطور الوضع الوبائي بالمملكة.

وبينت الدكتورة دبابنة خلال زيارتها لمركز استقبال طلبات الترشح للانتخابات النيابية في الدائرة الثالثة بكلية الحصن، التابعة للواء بني عبيد في اربد، أن الهيئة اتخذت كافة الاجراءات التي تضمن نزاهة العملية الانتخابية بكافة مراحلها، مشيرة الى أن الهيئة قد استفادت من تجاربها السابقة وتقييم ادائها بما يخدم العملية الانتخابية مستقبلا.

كما استعرضت اجراءات الاقتراع في ظل جائحة كورونا، موضحة ان الهيئة عملت على أخذ كافة التدابير اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين والمشاركين في العملية الانتخابية وان هذه التدابير انعكست على التعليمات التنفيذية الناظمة للعملية الانتخابية بما يحقق الشروط الصحية ويتماشى مع الوضع الوبائي الحالي. وأكدت دبابنة أن رسالة الهيئة جاءت من أجل إدارة دستورية مستقلة تدير العملية الانتخابية من خلال التطبيق العادل للتشريعات الناظمة والمواثيق الدولية، وتقديم خدمات انتخابية متميزة محلياً وإقليمياً.

من جهته بين رئيس لجنة الانتخاب للدائرة الثالثة والتي تضم لواءي بني عبيد والمزار الشمالي المهندس علي ابو نقطة، أن كافة الاستعدادات قد تم الانتهاء منها، مبديا جاهزية اللجنة لاستقبال طلبات الترشيح من الراغبين في الترشٌح لاستلام طلباتهم من الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء وحتى مساء الخميس المقبل.

وقال عضو الهيئة المستقلة للانتخابات فيصل الشبول، إن الهيئة بدأت إجراءاتها مبكراً هذا العام، حيث تم ضبط أكثر من 260 مخالفة لغاية يوم أمس منها نحو 50 مخالفة تتعلق بالمال الأسود.

جاء ذلك في تصريحات للشبول خلال جولته، اليوم الثلاثاء، للاطلاع على إجراءات الترشح للانتخابات في دائرتي الأولى والثانية في محافظة الزرقاء، والتي تستمر حتى يوم الخميس المقبل.

وبين ان الهيئة وضعت مجموعة إجراءات واضحة ودقيقة تطمئن المترشح والناخب على حد سواء، وتعزز الثقة بين المواطن ونزاهة العملية الانتخابية، وذلك يدخل في صميم واجبها القانوني والدستوري والغاية التي وجدت من اجلها بالأصل.

وأكد ان الهيئة ناشدت المواطنين وقامت برصد وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي واستقبلت العديد من الشكاوى ، حيث تم التحقق من العديد من تلك الشكاوى والملاحظات، وأحيلت بعض الشكاوى للقضاء، فيما تم إيقاف بعض الأشخاص بسبب رصد لبعض حالات استخدام المال السود، إلا أن ذلك لا يعني سيطرتنا بالكامل على المال الأسود.

ولفت إلى ان الهيئة اتخذت إجراءات واضحة لضمان عدم التزاحم والاكتظاظ أمام أماكن تقديم طلبات الترشح، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا، مشيراً إلى ان تحديد الرقم المتسلسل للقائمة في دفتر الاقتراع سيتم من خلال إجراء القرعة في اليوم الأخير . ونوه بأن الهيئة لن تقبل أية طلبات للترشح بعد انقضاء المدة المحددة وهي ثلاثة أيام، مبيناً ان الحصول على الوثائق المطلوبة والتي منها شهادة عدم المحكومية سهل جداً ويتم الكترونياً دون أية صعوبات تذكر .

وأوضح أنه إذا استجدت ظروفاً استثنائية تتعلق بإصابات جائحة كورونا، ربما تلجأ الهيئة التي تغيير موعد يوم الاقتراع، ولا يعني ذلك تمديد الانتخابات، حيث ان الهيئة لديها أربعة أشهر لإجراء الانتخابات النيابية بعد حل المجلس النيابي، وأي شيء خارج هذا السياق يعني عودة المجلس النيابي القديم.

من جهة اخرى، تفقدت الهيئة المستقلة للانتخابات، اليوم الثلاثاء، اجراءات التسجيل واستقبال طلبات الترشح للانتخابات في مركز محافظة الكرك. وقال المفوض عمار الحسيني في تصريح صحفي ان الهيئة حريصة على التأكد من عدة امور بالمراكز ومن اهمها الحفاظ على التباعد الاجتماعي والجسدي والالتزام بشروط الصحة والسلامة العامة من حيث الكمامات والقفازات وتوفر المعقمات، لافتا الى تدريب مجموعة من المتطوعين والموظفين للتعامل مع الناخبين والمرشحين وتسهيل مهماتهم باستقبال طلباتهم وتعبئة النماذج والقوائم الانتخابية بكل سهولة ويسر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق