Title

الخام العماني يستعيد حاجز 40 دولاراً والأسعار العالمية تتأثر بانتخابات الرئاسة الأميركية

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
الخام العماني يستعيد حاجز 40 دولاراً والأسعار العالمية تتأثر بانتخابات الرئاسة الأميركية

في الاقتصاد 4 نوفمبر,2020 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
استعاد الخام العماني حاجز 40 دولاراً للبرميل وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر يناير القادم أمس الاربعاء 13ر40 دولار، إذ أفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ 31 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الثلاثاء والبالغ 82ر39 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط الخام العُماني تسليم شهر نوفمبر الجاري بلغ 60ر41 دولار أميركي للبرميل منخفضًا بمقدار 72ر2 دولار أميركي مقارنة بسعر تسليم شهر أكتوبر الماضي.

بينما تحول النفط للهبوط أمس الأربعاء بعدما أعلن الرئيس الأميركي فوزه في الانتخابات رغم عدم الانتهاء من فرز ملايين الأصوات كما لا يتوقع إعلان النتائج النهائية قبل عدة أيام.
ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 15 سنتا ما يعادل 0.4% إلى 37.51 دولار للبرميل بعدما تقلب السعر صعودا معظم الجلسة في آسيا، وهبط خام برنت ثمانية سنتات ما يوازي 0.2% إلى 39.63 دولار بعدما جرى تداوله بين 39.85 و40.80 دولار.
وأعلن ترامب فوزه على منافسه الديمقراطي جو بايدن الذي أعرب عن ثقته في الفوز في السباق الذي لن تظهر نتيجته لحين انتهاء فرز الأصوات في عدة ولايات والذي قد يستغرق ساعات أو أياما.

وانخفضت أسعار النفط أكثر من 10% الأسبوع الماضي مع زيادة الإصابات بفيروس كورونا وفرض مزيد من القيود على الحركة مما أضر بآفاق الطلب، وعوضت أسعار النفط هذه الخسائر تقريبا في مكاسب على مدار ثلاثة أيام هذا الأسبوع قبل الانتخابات.
ودعمت الأسعار في وقت سابق بيانات معهد البترول الأميركي أمس الأول الثلاثاء والتي أظهرت انخفاضا حادا للمخزونات الأسبوع الماضي بينمازادت مخزونات البنزين.

ونزلت مخزونات الخام الأميركية ثمانية ملايين برميل في الأسبوع الماضي لحوالي 487 مليون برميل حسب المعهد.
ودعم الأسعار أيضا إعلان عضو أوبك تأييدها لتأجيل زيادة مزمعة في إنتاج أوبك+ النفطي في يناير، بعد تلميح وزير الطاقة الروسي إلى إمكانية ذلك من خلال اجتماعه مع شركات النفط بالجزائر.
ومن المقرر أن تقلص أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، في إطار مجموعة أوبك+، حجم التخفيضات البالغة 7.7 مليون برميل يوميا بنحو مليوني برميل يوميا اعتبارا من يناير.
وقالت مصادر إن أوبك وروسيا تدرسان تعميق تخفيضات النفط في العام المقبل لدعم الأسعار.

الاولي 2020-11-04

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
استعاد الخام العماني حاجز 40 دولاراً للبرميل وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر يناير القادم أمس الاربعاء 13ر40 دولار، إذ أفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ 31 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الثلاثاء والبالغ 82ر39 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط الخام العُماني تسليم شهر نوفمبر الجاري بلغ 60ر41 دولار أميركي للبرميل منخفضًا بمقدار 72ر2 دولار أميركي مقارنة بسعر تسليم شهر أكتوبر الماضي.

بينما تحول النفط للهبوط أمس الأربعاء بعدما أعلن الرئيس الأميركي فوزه في الانتخابات رغم عدم الانتهاء من فرز ملايين الأصوات كما لا يتوقع إعلان النتائج النهائية قبل عدة أيام.
ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 15 سنتا ما يعادل 0.4% إلى 37.51 دولار للبرميل بعدما تقلب السعر صعودا معظم الجلسة في آسيا، وهبط خام برنت ثمانية سنتات ما يوازي 0.2% إلى 39.63 دولار بعدما جرى تداوله بين 39.85 و40.80 دولار.
وأعلن ترامب فوزه على منافسه الديمقراطي جو بايدن الذي أعرب عن ثقته في الفوز في السباق الذي لن تظهر نتيجته لحين انتهاء فرز الأصوات في عدة ولايات والذي قد يستغرق ساعات أو أياما.

وانخفضت أسعار النفط أكثر من 10% الأسبوع الماضي مع زيادة الإصابات بفيروس كورونا وفرض مزيد من القيود على الحركة مما أضر بآفاق الطلب، وعوضت أسعار النفط هذه الخسائر تقريبا في مكاسب على مدار ثلاثة أيام هذا الأسبوع قبل الانتخابات.
ودعمت الأسعار في وقت سابق بيانات معهد البترول الأميركي أمس الأول الثلاثاء والتي أظهرت انخفاضا حادا للمخزونات الأسبوع الماضي بينمازادت مخزونات البنزين.

ونزلت مخزونات الخام الأميركية ثمانية ملايين برميل في الأسبوع الماضي لحوالي 487 مليون برميل حسب المعهد.
ودعم الأسعار أيضا إعلان الجزائر عضو أوبك تأييدها لتأجيل زيادة مزمعة في إنتاج أوبك+ النفطي في يناير، بعد تلميح وزير الطاقة الروسي إلى إمكانية ذلك من خلال اجتماعه مع شركات النفط بالجزائر.
ومن المقرر أن تقلص أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، في إطار مجموعة أوبك+، حجم التخفيضات البالغة 7.7 مليون برميل يوميا بنحو مليوني برميل يوميا اعتبارا من يناير.
وقالت مصادر إن أوبك وروسيا تدرسان تعميق تخفيضات النفط في العام المقبل لدعم الأسعار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق