Title

أكثر من 30 ألف شخص يواجهون نقص الغذاء في شمال ولاية البحيرات

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قالت السلطات المحلية بمقاطعة الور بولاية البحيرات ان أكثر من 30 ألف من السكان المحليين يواجهون أوضاع إنسانية صعبة بعد أن دمرت مياه الفيضانات الغزيرة محاصيلهم في الأشهر الماضية.

وقال محافظ سابق للمقاطعة، موسيس مكير في حديث لراديو تمازج إن الطرق المؤدية إلى مابير وولو من مدينة رومبيك غير سالكة مما تسبب في ارتفاع الأسعار والسلع الأساسية في الجزء الشمالي من ولاية البحيرات.

وأضاف موسيس ان بعد هطول أمطار غزيرة يعاني سكان رومبيك الشمالي من مشاكل متعددة بما في ذلك الصحة والغذاء والوصول إلى وسط المدينة الرئيسية. “هناك أكثر من ثلاثين ألف شخص في شمال رومبيك الكبير وخاصة مقاطعة ألور السابقة.”

موكدا إن المقاطعة شهدت تعايشًا سلميًا بعد أن وافقت المجتمعات المتناحرة على التعايش السلمي فيما بينها.

وأضاف أن هناك مبادرة جارية لجلب المجتمعات المتناحرة بين واراب وولاية البحيرات لتسوية الخلافات طويلة المدى التي تسببت في انعدام الأمن للمزارعين في المنطقة.

 

المصدر من هنا

شارك هذا الخبر:

أخبار ذات صلة

0 تعليق