Title

شيخ الأزهر لوزير الخارجية الفرنسي: سوف نتتبع من يُسئ لنبينا حتى لو قضينا عمرنا كله نفعل ذلك

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إن الإساءة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم مرفوضة تمامًا، وسنتتبع من يُسئ لنبينا الأكرم في المحاكم الدولية، حتى لو قضينا عمرنا كله نفعل ذلك الأمر فقط.

وأَضاف خلال لقاء وزير الخارجية الفرنسي، الذي يجرى حاليا بمشيخة الأزهر بالدراسة، أوروبا مدينة لنبينا محمد ولديننا، لـ ما أدخله هذا الدين من نور للبشرية جمعاء.

وتابع شيخ الأزهر: "نرفض وصف الإرهاب بالإسلامي، وليس لدينا وقت ولا رفاهية الدخول في مصطلحات لا شأن لنا بها، وعلى الجميع وقف هذا المصطلح فورًا؛ لأنه يجرح مشاعر المسلمين في العالم، وهو مصطلح ينافي الحقيقة التي يعلمها الجميع".

وقال الطيب لوزير الخارجية الفرنسي: "إذا كنتم تعتبرون أن الإساءة لنبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- حرية تعبير، فنحن نرفضها شكلًا ومضمونًا".

ووصل قبل قليل، إلى مقر مشيخة الأزهر بالدراسة، وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، للقاء فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق