Title

كورونا المستجد: لقاح «فايزر» و«بيونتيك» فعال بنسبة 90%

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
كورونا المستجد: لقاح «فايزر» و«بيونتيك» فعال بنسبة 90%

في السياسة 9 نوفمبر,2020 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

■ المناسبات والتجمعات رفعت الإصابات بالمدينة المنورة
■ الكويت تحث مرضى الربو على عدم الخروج من المنزل
■ 1146 إصابة جديدة فـي الإمارات
تتوقع موجة جديدة من تفشي الفيروس
تعلن تحسن الوضع الصحي لرئيسها
■ إغلاق مكاتب شركة مياه أردنية
■ أميركا تتخطى حاجز العشرة ملايين إصابة
■ أكاديميون بريطانيون يستبعدون حدوث موجة ثانية

نيويورك ـ عواصم ـ وكالات:
أعلنت شركتا “فايزر” الأميركية و”بيونتيك” الألمانية أن اللقاح المشترك ضد كوفيد19 اللتان تعملان على تطويره “فعّال بنسبة 90 في المئة”، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي المرحلة الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه. وقالت الشركتان في بيان مشترك إنه جرى قياس “هذه الفعالية للقاح” عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في المجموعة التي تلقت اللقاح وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحا وهميا، بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يوما من تلقي الجرعة الأولى، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويعمل اللقاح على تخليق أحماض نووية تحفّز الخلايا في جسم الإنسان على إنتاج بروتينات مشابهة للفيروس، ومن شأن تلك البروتينات إثارة الاستجابة المناعية لجسم الإنسان ضد فيروس كورونا.
ولدى “فايزر” اتفاق لبيع 100 مليون جرعة من لقاحها لحكومة الولايات المتحدة، ويتيح لها خيار شراء 500 مليون جرعة إضافية. وتجري الشركة محادثات مع حكومات أخرى، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، حول صفقات مماثلة.
خليجيا، قال مسؤولون بوزارة الصحة السعودية إن المدينة المنورة شهدت ارتفاعا في حالات كورونا خلال الأسبوعين الماضيين، بسبب المناسبات الاجتماعية وتجمعات المطاعم والمراكز التجارية. وفي الكويت طالبت وزارة الصحة أصحاب أمراض الربو والجهاز التنفسي بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى، وذلك في بيان لها على “تويتر”. وفي دولة الإمارات أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع تسجيل حالة وفاة و 1146 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

الى ذلك، وفي مصر، حذرت السلطات الصحية من موجة جديدة محتملة من تفشي فيروس كورونا في البلاد مع اقتراب فصل الشتاء. وأكدت الوزارة على أهمية وضع الكمامات والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي. بدورها، قالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس عبد المجيد تبون على وشك إتمام العلاج الطبي وإن حالته تتحسن وذلك بعد 13 يوما من نقله إلى مستشفى ألماني. وأضافت الرئاسة الجزائرية “يؤكد الطاقم الطبي أن الرئيس بصدد إتمام بروتوكول العلاج وأن وضعه الصحي في تحسن إيجابي”. وفي الأردن أعلنت شركة مياه اليرموك ، إغلاق عدد من مكاتبها في المملكة، بسبب فيروس كورونا.

دوليا، أصبحت الولايات المتحدة أول دولة في العالم تتجاوز حاجز العشرة ملايين إصابة بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة وذلك طبقا لإحصاء لرويترز. وفي بريطانيا، بعث 500 أكاديمي رسالة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون هاجموا فيها الإغلاق الموجود بسبب كورونا. وأوضح الأكاديميون في رسالتهم أن البيانات الرسمية تضخم ‘مخاطر فيروس كورونا، مؤكدين أن الحديث عن الموجة الثانية مضلل. من جهتها ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن التوقعات الاقتصادية لفرنسا تتراجع وسط القيود المفروضة ضمن الإغلاق الثاني في عموم فرنسا الناجم عن فيروس كورونا مما أضر بالنشاط الاقتصادي. وفي ألمانيا قال وزير الصحة ينس شبان إن ما يصل إلى 40% من السكان في ألمانيا يمكن تصنيفهم على أنهم ضمن مجموعة الخطورة فيما يتعلق بالإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي إيطاليا، يعتزم إقليم جنوب تيرول وهي مقاطعة ذاتية الحكم يتحدث سكانها الألمانية تقع بالقرب من النمسا وتعرف أيضا باسم “بولسانو”، تمديد إجراءات الإغلاق، في جميع أراضيها، في محاولة لاحتواء أزمة فيروس كورونا. ويستلزم الإغلاق، الذي يتم تطبيقه حاليا في 33 من بلديات إقليم جنوب تيرول الـ 116، إغلاق جميع المدارس ومنع السكان من مغادرة البلدات التي يقيمون فيها. وفي سيدني ستنطلق الألعاب النارية عشية رأس السنة الجديدة فوق ميناء المدينة هذا العام ولكن سيتم اختصار فترة إطلاقها إلى بضع دقائق فقط وسيقتصر دخول منطقة وسط المدينة على أولئك الذين لديهم حجوزات في المطاعم والمقاهي والفنادق من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا. بدورها، تهدف الفلبين إلى الحصول على ما لا يقل عن 50 مليون جرعة لقاح لفيروس كورونا العام المقبل لتطعيم حوالي ربع السكان. وقد قالت وزارة الصحة في الفلبين إنها سجلت 108 وفيات جديدة وهو أعلى معدل يومي للوفيات منذ 23 أكتوبر. وفي اليابان أعلنت وزارة العمل أن أكثر من 70 ألف شخص فقدوا وظائفهم، أو أوشكوا على فقدانها، بسبب جائحة كورونا. وفي الهند أعلنت وزارة الصحة تسجيل 45 ألفا و903 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي حالات الاصابة في الهند 8 ملايين و 553 ألفا و 864 حالة.

الاولي 2020-11-09

■ المناسبات والتجمعات رفعت الإصابات بالمدينة المنورة
■ الكويت تحث مرضى الربو على عدم الخروج من المنزل
■ 1146 إصابة جديدة فـي الإمارات
■ مصر تتوقع موجة جديدة من تفشي الفيروس
■ الجزائر تعلن تحسن الوضع الصحي لرئيسها
■ إغلاق مكاتب شركة مياه أردنية
■ أميركا تتخطى حاجز العشرة ملايين إصابة
■ أكاديميون بريطانيون يستبعدون حدوث موجة ثانية

نيويورك ـ عواصم ـ وكالات:
أعلنت شركتا “فايزر” الأميركية و”بيونتيك” الألمانية أن اللقاح المشترك ضد كوفيد19 اللتان تعملان على تطويره “فعّال بنسبة 90 في المئة”، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي المرحلة الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه. وقالت الشركتان في بيان مشترك إنه جرى قياس “هذه الفعالية للقاح” عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في المجموعة التي تلقت اللقاح وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحا وهميا، بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يوما من تلقي الجرعة الأولى، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويعمل اللقاح على تخليق أحماض نووية تحفّز الخلايا في جسم الإنسان على إنتاج بروتينات مشابهة للفيروس، ومن شأن تلك البروتينات إثارة الاستجابة المناعية لجسم الإنسان ضد فيروس كورونا.
ولدى “فايزر” اتفاق لبيع 100 مليون جرعة من لقاحها لحكومة الولايات المتحدة، ويتيح لها خيار شراء 500 مليون جرعة إضافية. وتجري الشركة محادثات مع حكومات أخرى، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، حول صفقات مماثلة.
خليجيا، قال مسؤولون بوزارة الصحة السعودية إن المدينة المنورة شهدت ارتفاعا في حالات كورونا خلال الأسبوعين الماضيين، بسبب المناسبات الاجتماعية وتجمعات المطاعم والمراكز التجارية. وفي الكويت طالبت وزارة الصحة أصحاب أمراض الربو والجهاز التنفسي بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى، وذلك في بيان لها على “تويتر”. وفي دولة الإمارات أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع تسجيل حالة وفاة و 1146 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

الى ذلك، وفي مصر، حذرت السلطات الصحية من موجة جديدة محتملة من تفشي فيروس كورونا في البلاد مع اقتراب فصل الشتاء. وأكدت الوزارة على أهمية وضع الكمامات والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي. بدورها، قالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس عبد المجيد تبون على وشك إتمام العلاج الطبي وإن حالته تتحسن وذلك بعد 13 يوما من نقله إلى مستشفى ألماني. وأضافت الرئاسة الجزائرية “يؤكد الطاقم الطبي أن الرئيس بصدد إتمام بروتوكول العلاج وأن وضعه الصحي في تحسن إيجابي”. وفي الأردن أعلنت شركة مياه اليرموك ، إغلاق عدد من مكاتبها في المملكة، بسبب فيروس كورونا.

دوليا، أصبحت الولايات المتحدة أول دولة في العالم تتجاوز حاجز العشرة ملايين إصابة بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة وذلك طبقا لإحصاء لرويترز. وفي بريطانيا، بعث 500 أكاديمي رسالة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون هاجموا فيها الإغلاق الموجود بسبب كورونا. وأوضح الأكاديميون في رسالتهم أن البيانات الرسمية تضخم ‘مخاطر فيروس كورونا، مؤكدين أن الحديث عن الموجة الثانية مضلل. من جهتها ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن التوقعات الاقتصادية لفرنسا تتراجع وسط القيود المفروضة ضمن الإغلاق الثاني في عموم فرنسا الناجم عن فيروس كورونا مما أضر بالنشاط الاقتصادي. وفي ألمانيا قال وزير الصحة ينس شبان إن ما يصل إلى 40% من السكان في ألمانيا يمكن تصنيفهم على أنهم ضمن مجموعة الخطورة فيما يتعلق بالإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي إيطاليا، يعتزم إقليم جنوب تيرول وهي مقاطعة ذاتية الحكم يتحدث سكانها الألمانية تقع بالقرب من النمسا وتعرف أيضا باسم “بولسانو”، تمديد إجراءات الإغلاق، في جميع أراضيها، في محاولة لاحتواء أزمة فيروس كورونا. ويستلزم الإغلاق، الذي يتم تطبيقه حاليا في 33 من بلديات إقليم جنوب تيرول الـ 116، إغلاق جميع المدارس ومنع السكان من مغادرة البلدات التي يقيمون فيها. وفي سيدني ستنطلق الألعاب النارية عشية رأس السنة الجديدة فوق ميناء المدينة هذا العام ولكن سيتم اختصار فترة إطلاقها إلى بضع دقائق فقط وسيقتصر دخول منطقة وسط المدينة على أولئك الذين لديهم حجوزات في المطاعم والمقاهي والفنادق من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا. بدورها، تهدف الفلبين إلى الحصول على ما لا يقل عن 50 مليون جرعة لقاح لفيروس كورونا العام المقبل لتطعيم حوالي ربع السكان. وقد قالت وزارة الصحة في الفلبين إنها سجلت 108 وفيات جديدة وهو أعلى معدل يومي للوفيات منذ 23 أكتوبر. وفي اليابان أعلنت وزارة العمل أن أكثر من 70 ألف شخص فقدوا وظائفهم، أو أوشكوا على فقدانها، بسبب جائحة كورونا. وفي الهند أعلنت وزارة الصحة تسجيل 45 ألفا و903 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي حالات الاصابة في الهند 8 ملايين و 553 ألفا و 864 حالة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق