Title

“المالية” توقع اتفاقية تأسيس مركز الإمتياز لتقنيات الاتصالات المتقدمة وإنترنت الأشياء مع “أريكسون” السويدية

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

في المحليات 11 نوفمبر,2020  نسخة للطباعة

سيسهم في تعزز نقل المعرفة وتطوير المهارات الأساسية فيتطبيقات الجيل الخامس

مسقط ـ “الوطن”:
وقعت وزارة المالية اتفاقية تأسيس مركز الامتيازلتقنيات الاتصالات المتقدمة وإنترنت الأشياء الذي يعنىبتطبيقات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء بالشراكة مع شركة اريكسون السويديةالرائدة في مجال توفير أنظمة توصيل البيانات والاتصال عن بعد،كما وقعت وزارة المالية اتفاقية تعاون مع كلاً من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ووزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، والشركة العُمانية للاتصالات “عمانتل”.
وقع الاتفاقية من جانب وزارة المالية الدكتور ظافر بن عوض الشنفري، في حين وقع الاتفاقية عن الجهات المعنية كلا من سعادة الدكتور سيف بن عبد الله الهدابي وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للبحث العلمي والابتكار، وسعادة الدكتور علي بن عامر الشيذاني وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات، والشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العُمانية للاتصالات “عمانتل”، والدكتور عبد الله بن درويش البلوشي رئيس أريكسون عمان.
ويعد مركز الامتياز لتقنيات الاتصالات المتقدمة وإنترنت الأشياء إحدى المشاريع المنبثقة من برنامج توازن (الأوفست)، الذي يعد أحد الأدوات الاقتصادية المطبقة في أكثر من 100 دولة حول العالم بهدف تنويع اقتصاد الدولة من خلال إعادة استثمار جزء من العقود الكبرى التي تبرمها الدولة مع الشركات والمقاولين الدوليين على شكل مشاريع وبرامج تخدم أهداف الدولة الاستراتيجية.
وسيتم تنفيذ المشروع من خلال وفاء شركة أريكسون بإلتزامهافي برنامج توازن (الأوفست) مع وزارة المالية، من خلال توفير أحدث الأجهزة والتقنيات في الجيل الخامس وأنترنت الأشياء بالإضافة إلى تدريب وتأهيل الكادر البشري المشغل للمركز .. كما ستنفذ الشركة برامج تدريبيةتشمل وحلقات عمل ومعسكرات تدريب ودورات مهنية تخصصية وبرامج توجيه، والتي تستهدف مشاركين من المؤسسات ذات الصلة بقطاع الاتصالات والمؤسسات التجارية والصناعية بالإضافة إلى طلبة المؤسسات الأكاديمية والباحثين والمبتكرين من الشباب العماني .. كما سيتم دعم تطوير مشاريعبحثية منها مشروع في تطبيقات الجيل الخامس ومشاريع في تطبيقات إنترنت الأشياء، إضافة إلى ذلك سيتم تنفيذ برامج المختبرات الرقمية والتي تستهدف طلبة المدارس في الفئة العمرية من 11 إلى 18 عامًا، إضافة إلىتنفيذ برامج تخصصية باستخدام منصة إلكترونية خاصة، وسيتيح المركز اختبار استخدام تقنيات الجيل الخامس وبرامجه في السلطنة وتقديم الاستشارات والدراسات في هذا المجال مما يسهم في تطوير البيئة الرقمية وتعزيز القدرات الوطنية في مجال الاتصالات والابتكارات.
وقال الدكتور ظافر الشنفري: ” يأتي توقيعنا اليوم لتأسيس مركز الامتياز لتقنيات الاتصالات المتقدمة وإنترنت الأشياء مواكباً لتوجهات السلطنة ورؤية عمان 2040 لتنويع الاقتصاد الوطني وتعزيز القطاعات المختلفة والواعدة في السلطنة ومواكبة التطورات العالمية في مجال الاتصالات والتحول الرقمي، حيث يهدف المركز الذي سيتخذ من مجمع الابتكار مسقط مقراً له، إلى نقل المعرفة وتطوير المهارات الأساسيةفي الجيل الخامس وتطبيقاته، وتطوير القدرات الوطنية لمواكبة التطورات العالمية في التحول الرقمي، فضلاً عن رفع كفاءة المؤسسات ذات الصلة بقطاع الاتصالات، والشركات الكبيرة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والباحثين والمبتكرين العمانيين” .
من جهته قال عبدالله البلوشي، رئيس أريكسون عمان: سيتيح مركز الامتياز لشركة إريكسون الجمع بين تجاربها وخبراتها العريقة في مجال تكنولوجيا شبكات الجيل الخامس والتقنيات الحديثة الأخرى للمساهمة في رسم خريطة المستقبل الرقمي في السلطنة، ونسعى في إطار هذه المبادرة المتميزة إلى تعزيز القدرات الإبداعية وروح الابتكار عبر مختلف المجالات في السلطنة لاسيّما في المجالات الأكاديمية وريادة الأعمال بما يضمن الاستفادة الكاملة من الإمكانيات الهائلة التي توفرها تكنولوجيا الجيل الخامس وتعزيز نشرها عبر المنطقة، وستسهم هذه الجهود ليس فقط في تطوير تطبيقات ونماذج أعمال تستند إلى تقنية الجيل الخامس وإنما أيضاً في دعم أهداف رؤية 2040.
برامج تعاونية
وسيحتضن المركز ويديره مجمع الابتكار مسقط من قِبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، الذي يهدف لتفعيل الربط بين القطاع الأكاديمي والخاص وبين مختلف شرائح المجتمع المحلي والعالمي، ويسعى المجمع لتوفير بيئة حاضنة ومحفزة للباحثين والمبتكرين ورواد الأعمال، من خلال تقديم الدعم المناسب وتوفير كافة الاحتياجات، التي ستُسهم في المقابل في تنمية القوى البشرية وتزيد دافعيتهم نحو البحث العلمي، فضلاً عن رفع مشاركتهم في استغلال المعارف وتطوير الافكار والمنتجات القائمة على البحوث العلمية، وتحويلها إلى ناتج محلي قائم على البحث العلمي والابتكار، مما سيؤدي إلى تعزيز جهود الحكومة في تنويع الاقتصاد.

2020-11-11

سيسهم في تعزز نقل المعرفة وتطوير المهارات الأساسية فيتطبيقات الجيل الخامس

مسقط ـ “الوطن”:
وقعت وزارة المالية اتفاقية تأسيس مركز الامتيازلتقنيات الاتصالات المتقدمة وإنترنت الأشياء الذي يعنىبتطبيقات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء بالشراكة مع شركة اريكسون السويديةالرائدة في مجال توفير أنظمة توصيل البيانات والاتصال عن بعد،كما وقعت وزارة المالية اتفاقية تعاون مع كلاً من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ووزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، والشركة العُمانية للاتصالات “عمانتل”.
وقع الاتفاقية من جانب وزارة المالية الدكتور ظافر بن عوض الشنفري، في حين وقع الاتفاقية عن الجهات المعنية كلا من سعادة الدكتور سيف بن عبد الله الهدابي وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للبحث العلمي والابتكار، وسعادة الدكتور علي بن عامر الشيذاني وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات، والشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العُمانية للاتصالات “عمانتل”، والدكتور عبد الله بن درويش البلوشي رئيس أريكسون عمان.
ويعد مركز الامتياز لتقنيات الاتصالات المتقدمة وإنترنت الأشياء إحدى المشاريع المنبثقة من برنامج توازن (الأوفست)، الذي يعد أحد الأدوات الاقتصادية المطبقة في أكثر من 100 دولة حول العالم بهدف تنويع اقتصاد الدولة من خلال إعادة استثمار جزء من العقود الكبرى التي تبرمها الدولة مع الشركات والمقاولين الدوليين على شكل مشاريع وبرامج تخدم أهداف الدولة الاستراتيجية.
وسيتم تنفيذ المشروع من خلال وفاء شركة أريكسون بإلتزامهافي برنامج توازن (الأوفست) مع وزارة المالية، من خلال توفير أحدث الأجهزة والتقنيات في الجيل الخامس وأنترنت الأشياء بالإضافة إلى تدريب وتأهيل الكادر البشري المشغل للمركز .. كما ستنفذ الشركة برامج تدريبيةتشمل وحلقات عمل ومعسكرات تدريب ودورات مهنية تخصصية وبرامج توجيه، والتي تستهدف مشاركين من المؤسسات ذات الصلة بقطاع الاتصالات والمؤسسات التجارية والصناعية بالإضافة إلى طلبة المؤسسات الأكاديمية والباحثين والمبتكرين من الشباب العماني .. كما سيتم دعم تطوير مشاريعبحثية منها مشروع في تطبيقات الجيل الخامس ومشاريع في تطبيقات إنترنت الأشياء، إضافة إلى ذلك سيتم تنفيذ برامج المختبرات الرقمية والتي تستهدف طلبة المدارس في الفئة العمرية من 11 إلى 18 عامًا، إضافة إلىتنفيذ برامج تخصصية باستخدام منصة إلكترونية خاصة، وسيتيح المركز اختبار استخدام تقنيات الجيل الخامس وبرامجه في السلطنة وتقديم الاستشارات والدراسات في هذا المجال مما يسهم في تطوير البيئة الرقمية وتعزيز القدرات الوطنية في مجال الاتصالات والابتكارات.
وقال الدكتور ظافر الشنفري: ” يأتي توقيعنا اليوم لتأسيس مركز الامتياز لتقنيات الاتصالات المتقدمة وإنترنت الأشياء مواكباً لتوجهات السلطنة ورؤية عمان 2040 لتنويع الاقتصاد الوطني وتعزيز القطاعات المختلفة والواعدة في السلطنة ومواكبة التطورات العالمية في مجال الاتصالات والتحول الرقمي، حيث يهدف المركز الذي سيتخذ من مجمع الابتكار مسقط مقراً له، إلى نقل المعرفة وتطوير المهارات الأساسيةفي الجيل الخامس وتطبيقاته، وتطوير القدرات الوطنية لمواكبة التطورات العالمية في التحول الرقمي، فضلاً عن رفع كفاءة المؤسسات ذات الصلة بقطاع الاتصالات، والشركات الكبيرة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والباحثين والمبتكرين العمانيين” .
من جهته قال عبدالله البلوشي، رئيس أريكسون عمان: سيتيح مركز الامتياز لشركة إريكسون الجمع بين تجاربها وخبراتها العريقة في مجال تكنولوجيا شبكات الجيل الخامس والتقنيات الحديثة الأخرى للمساهمة في رسم خريطة المستقبل الرقمي في السلطنة، ونسعى في إطار هذه المبادرة المتميزة إلى تعزيز القدرات الإبداعية وروح الابتكار عبر مختلف المجالات في السلطنة لاسيّما في المجالات الأكاديمية وريادة الأعمال بما يضمن الاستفادة الكاملة من الإمكانيات الهائلة التي توفرها تكنولوجيا الجيل الخامس وتعزيز نشرها عبر المنطقة، وستسهم هذه الجهود ليس فقط في تطوير تطبيقات ونماذج أعمال تستند إلى تقنية الجيل الخامس وإنما أيضاً في دعم أهداف رؤية 2040.
برامج تعاونية
وسيحتضن المركز ويديره مجمع الابتكار مسقط من قِبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، الذي يهدف لتفعيل الربط بين القطاع الأكاديمي والخاص وبين مختلف شرائح المجتمع المحلي والعالمي، ويسعى المجمع لتوفير بيئة حاضنة ومحفزة للباحثين والمبتكرين ورواد الأعمال، من خلال تقديم الدعم المناسب وتوفير كافة الاحتياجات، التي ستُسهم في المقابل في تنمية القوى البشرية وتزيد دافعيتهم نحو البحث العلمي، فضلاً عن رفع مشاركتهم في استغلال المعارف وتطوير الافكار والمنتجات القائمة على البحوث العلمية، وتحويلها إلى ناتج محلي قائم على البحث العلمي والابتكار، مما سيؤدي إلى تعزيز جهود الحكومة في تنويع الاقتصاد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق