Title

حميدتي : هناك تحديات وعقبات ومتاريس كثيرة تتطلب تضافر الجهود

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي أن اتفاق جوبا طوى صفحة سوداء من المعاناة والحروب؛ واضاف حملنا البندقية وتخاصمنا مع بعض وشردنا أبناءنا وبناتنا؛ فينبغي ان توقف هذه الدائرة الشريرة؛ وتعلمنا مثلما اختلفنا ان نتفق كأخوة من أجل هذا الشعب.

وطمأن دقلو خلال مخاطبته الحشد الجماهيري الكبير لاستقبال قادة الحركات الموقعة على سلام جوبا بساحة الحرية امس الشعب السوداني بأن السلام الذي تم التوقيع عليه لم ولن يكون خصما على احد؛ بل محاولة ترميم الدولة على أسس تمنح الآخرين ان يعيشوا بسلام؛ خاصة وأن الاتفاق تم بأيدي صادقة تستحق ان لا يختلف حوله؛ داعيا إلى تحويل الرصاصة الي طبشيرة.

وقال دقلو ان السلام الذي تحقق بأيدينا ينبغي أن نعمل على انزاله على أرض الواقع بندا بندا وليس من الحكمة النظر اليه بعين واحدة بل بعين الرشاد والوصول الي سلام دائم في البلاد.

ودعا دقلو عبد العزيز الحلو وعبدالواحد محمد نور الي اللحاق بركب السلام؛ قائلا ” نحتاج إلى نهج جديد لبناء الدولة فتعالوا لنوحد جهودنا ولنبدأ من جديد.

و قال هناك تحديات وعقبات ومتاريس كثيرة تتطلب تضافر الجهود لمجابهتها؛ وعلى شركاء الفترة الانتقالية العمل جميعا من أجل سودان موحد بعيدا عن الجهوية والعنصرية؛ بحيث نختلف بوعي لتحقيق شعار حرية سلام وعدالة؛ ونحن مدركون لحجم المخاطر والصعاب التي تحيط بالبلاد أمنيا‘ اقتصاديا و سياسيا؛ مؤكدا تجاوزها بعزم ووحدة الشعب

وأعرب دقلو عن شكره وتقديره لدولة جنوب حكومة وشعبا وبالأخص الرئيس سلفاكير ومستشاره الأمني لرعايتهم لسلام جوبا حتى تحقق.

المصدر من هنا

شارك هذا الخبر:

أخبار ذات صلة

0 تعليق