Title

اكتملت السداسية التاريخية.. بايرن ميونيخ بطلا للعالم

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

فاز بايرن ميونيخ الألماني بكأس العالم للأندية 2020، بانتصاره على تيجريس المكسيكي بهدفٍ دون رد في ملعب المدينة التعليمية بالريان في دولة قطر.

وسجّل بنجامين بافار لاعب بايرن ميونيخ هدف اللقاء الوحيد في الشوط الثاني.

ليحصد بايرن ميونيخ لقبه الثاني تاريخيا في كأس العالم للأندية بعد 2013 على أرض .

والأهم أن بايرن أكمل السداسية التاريخية بعد تتويجه بالدوري الألماني، وكأس ألمانيا، وكأس السوبر الألماني، ودوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي.

ليصير بايرن ميونيخ ثاني نادٍ في تاريخ كرة القدم يحصد السداسية التاريخية في عام واحد، بعد برشلونة الذي فعلها في 2009.

وحققت الأندية الأوروبية لقب مونديال الأندية رقم 13 تاريخيًا، والثامن على التوالي.

فيما اكتفى تيجريس بالمركز الثاني بعد أن بات أول فريق مكسيكي –وأمريكي شمالي عموما- يخوض المباراة النهائية.

وصار هانز فليك ثاني مدير فني ألماني يحصد اللقب بعد يورجن كلوب الذي فعلها مع ليفربول العام الماضي.

فيما عجز ريكاردو فيريتي المدير الفني لـ تيجريس في إضافة لقب جديد للمدربين البرازيليين الذين حصدوه 4 مرات في السابق.

وكان الأهلي المصري قد حسم المركز الثالث في البطولة بفوزه على بالميراس البرازيلي بركلات الجزاء الترجيحية في وقتٍ سابق من اليوم الخميس.

ورغم غيابه عن التسجيل في المباراة النهائية، إلا أن الفرنسي أندري بيير جينياك توج هدافا للبطولة برصيد 3 أهداف.

3 تعديلات

شهد تشكيل بايرن ميونيخ 3 تعديلات على الفريق الذي تجاوز الأهلي في نصف النهائي.

المدرب هانز فليك فقد قهريًا الثنائي توماس مولر وجيروم بواتنج، الأول لإصابته بفيروس كورونا، والثاني للوفاة المفاجئة لصديقته السابقة واضطراره إلى العودة مباشرةً إلى ألمانيا.

ليعوضهما فليك بـ لوروا ساني، ولوكاس هيرنانديز الذي دخل التشكيل كقلب دفاع.

كما تحوّل ديفيد ألابا لمركز لاعب الوسط المدافع على حساب الإسباني مارك روكا.

في المقابل دفع ريكاردو فيريتي مدرب تيجريس بأبرز أسلحته، وعلى رأسها الهداف الفرنسي التاريخي أندري بيير جينياك، بالإضافة إلى الخبير جيدو بيتزارو في الوسط.

تقنية الفيديو تتصدر المشهد

السيطرة البافارية كانت غالبة في الشوط الأول، رغم أن الفرصة الأولى في المباراة كانت من نصيب تيجريس برأسية جينياك بعد مرور 23 ثانية فقط، لكنها اصطدمت في الدفاع وخرجت إلى ركنية.

الرد الأوروبي أتى في الدقيقة الخامسة بتسديدة كينجسلي كومان التي لم تشكّل أزمة لـ ناويل جوزمان حارس مرمى تيجريس.

الإثارة وصلت ذروتها في الدقيقة 18 عندما هز بايرن ميونيخ الشباك بتسديدة رائعة من جوشوا كيميتش عجز جوزمان عن التعامل معها.

وبعد تغيُر نتيجة، عاد الحكم إستيبان أوستويتش لتقنية الفيديو، واكتشف تداخُل روبيرت ليفاندوفيسكي المتسلل بتشتيت الحارس دون أن يلمس الكرة، ليقرر احتساب تسلل وإلغاء الهدف.

حدة هجمات بايرن بدأت في الازدياد، فأطلق كومان تسديدة قوية من الجهة اليسرى في الدقيقة 25، لكن جوزمان تصدى ببراعة.

أخطر هجمات بايرن في الشوط الأول جاءت نتيجة تنفيذ سريع لركلة ركنية، لتصل الكرة إلى ساني في الدقيقة 34 الذي سدد مباشرة على القائم الأيمن لـ تيجريس.

شوط الحسم

مع بداية الشوط الثاني تعامل بايرن بجدية مع المباراة، وهدد بواسطة جنابري الذي سدد كرة في الزاوية البعيدة بالدقيقة 51ن لكنها مرت أعلى العارضة بقليل.

في الدقيقة 58 هز بايرن الشباك مجددا بواسطة بافارد بعد اشتراك بين ليفاندوفسكي وجوزمان حارس تيجريس، لكن راية الحكم المساعد أعلنت عن تسلل فورا.

وبعد 3 دقائق من مراجعة الهدف، عكس الحكم قراره وأعلن عن هدف لبطل أوروبا، لتتغير النتيجة أخيرا إلى تقدُم بايرن ميونيخ على تيجريس بهدفٍ أول.

ليصير بافار ثالث فرنسي يسجل في تاريخ نهائي كأس العالم للأندية، بعد جوناثان بيابياني مع إنتر ميلان، وكريم بنزيمة مع ريال مدريد.

كما بات بافار ثاني ظهير يسجل في نهائي مونديال الأندية بعد الياباني تاكوسا شيوتاني لاعب العين في مواجهة ريال مدريد.

الهدف هو الأول في تاريخ المسابقة الذي يُحتسَب بواسطة تقنية الفيديو في المباراة النهائية.

التغيير الأول في المباراة حدث بالدقيقة 64 عندما أقحم فليك لاعبه الفرنسي كورنتين توليسو بدلا من جنابري.

فليك أجرى مزيدا من التغييرات في الدقيقة 72 وأخرج الثلاثي الناري: ليفاندوفسكي، وكومان، وساني، وعوّضه بـ دوجلاس كوستا، وإيريك ماكسيم شوبو موتينج، وجمال موسيالا.

البديل توليسو كاد أن يقتل المباراة في الدقيقة 81 بتسديدة أرضية قوية تصدى لها جوزمان بصعوبة لترتد بعدها من القائم وتصل إلى قفازيه بغرابة.

ارتباك دفاع تيجريس تواصل وكاد أن ينتج عنه هدفا لـ بايرن في الدقيقة 84 بعد إرجاع خاطئ للكرة، لكن جوزمان الحارس لحق بالكرة في اللحظة الأخيرة قبل عبورها خط المرمى.

الدقيقة التالية شهدت أجمل فاصل مهاري في البطولة عندما انطلق الكاميروني شوبو موتينج من الجهة اليمنى وراوغ عدة لاعبين بشكل مذهل قبل أن يمرر إلى دوجلاس كوستا الذي سدد، لكن جوزمان تصدى مجددا ومنع هدفا أسطوريا.

الدقائق التالية لم تعرف جديدا، وأعلنت عن تتويج تاريخي لـ بايرن ميونيخ

0 تعليق